Buildings in Istanbul

ما هي أشهر المباني في اسطنبول؟

ظلت العقارات والمباني في اسطنبول رائعة على مر العصور. اسطنبول مدينة فريدة، استضافت العديد من الحضارات مثل الإمبراطورية الرومانية الشرقية والإمبراطورية العثمانية. اسطنبول، التي تقع عند تقاطع آسيا وأوروبا، لا تحمل آثارً الحضارة الغربية، ولا آثار الحضارة الشرقية بالكامل. بل تحتوي هذه المدينة الفريدة من نوعها على التراث الثقافي للحضارات الشرقية والغربية معا. هذه التعددية الثقافية تؤثر بكل تأكيد على هندسة هذه المدينة.

إليكم أشهر المباني في اسطنبول.

  • آيا صوفيا
  • قصر توبكابي
  • قصر دولما بهجة
  • المسجد الازرق
  • معبد نيفي شالوم
  • ميدان السلطان أحمد
  • كنيسة سيسترن
  • برج غالاطة
  • محطة سكة حديد حيدر باشا
  • برج الصفير اسطنبول
  • برج الفتاة
  • قصر بيلربي
  • أربيلجينلر يالي
  • كنيسة شورا
  • البازار الكبير

1. آيا صوفيا

آيا صوفيا هي واحدة من أشهر المباني في اسطنبول. بناها الإمبراطور البيزنطي جستنيان الأول ككاتدرائية بطريركية بين عامي 532 و 537.

بعد أن استولى العثمانيون على المدينة عام 1453 ، قام محمد الفاتح بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد. اليوم، هذا الصرح مفتوح للجمهور كمسجد بهندسته المعمارية الرائعة. يبلغ طول آيا صوفيا 82 متراً وعرضها 73 متراً. لا توجد رسوم دخول الى المسجد.

2. قصر توبكابي

بدأ بناء قصر توبكابي عام 1460 أساساً على طلب محمد الفاتح، بعد فتح اسطنبول. استمرت عمليات البناء قرابة 15 عاماً.

قصر توبكابي يضم أبنية متعددة. يوفر القصر مساحات معيشة للسلاطين بمساحة 300.000 متر مربع. هذا القصر هو أحد المباني الشهيرة في اسطنبول، وهو أول متحف للجمهورية التركية أيضًا. إلى جانب ذلك، بلغت رسوم الدخول 15 دولارًا أمريكيًا للزوار الأجانب و 6.20 دولارًا أمريكيًا للزوار المحليين في عام 2021.

3. قصر دولما بهجة

بدأ بناء قصر دولما بهجة في عهد السلطان عبدالمجيد، وافتتح للاستخدام عام 1856 ، وهو من أرقى المباني العثمانية في اسطنبول، يشغل القصر مساحة 110.000 متر مربع، بإطلالة رائعة على مضيق البوسفور.

من حيث هندسته المعمارية، يمثل قصر دولما بهجة، إحدى خطوات التغريب للإمبراطورية العثمانية. بلغت رسوم الدخول للأجانب 12 دولارًا أمريكيًا و 9.30 دولارًا أمريكيًا لأجزاء قصر سلام وحريم في عام 2021. علاوة على ذلك، إذا كنت ترغب في زيارة المتحف ، فعليك دفع 20 دولارًا أمريكيًا.

4. المسجد الأزرق

يعتبر مسجد السلطان أحمد المسمى بالجامع الأزرق، من أهم مباني اسطنبول القيمة، والذي يشتهر بروعته وأناقته. المسجد، الذي سمي على اسم السلطان العثماني أحمد، يضم 16 شرفة مئذنة.

يشتهر المسجد بزخارفه الزرقاء. هناك ما يقرب من 21 ألف بلاط إزنيق ملفت للنظر على جدران المسجد. يبلغ قطر القبة المركزية حوالي 23.5 مترًا، و بإرتفاع 43 مترًا،. دخول المسجد مجاني حسب معلومات عام 2021.

5. معبد نيفي شالوم

تم افتتاح معبد نيفي شالوم (وادي السلام باللغة التركية) في بيوغلو للعبادة في 25 مارس 1951. على عكس المعابد اليهودية الأخرى في اسطنبول، تقام الطقوس وحفلات الزفاف والجنازات والختان والأعياد الدينية في المعبد الذي يتسم بنشاطاته البارزة. يوجد أيضًا متحف داخل المعبد.

خلال زيارة المتحف، يمكن للزوار رؤية الوثائق والمذكرات والمراسيم المتعلقة بالتاريخ اليهودي التركي، والمعارض الخاصة، المعالم الدينية، وغيرها من الأعمال التاريخية. بلغت رسوم الدخول 4.65 دولارًا أمريكيًا للأجانب و 3.10 دولارًا أمريكيًا للزوار الأتراك في عام 2021.

6. ميدان السلطان أحمد

يعتبر ميدان السلطان أحمد ومحيطه من أهم نقاط اسطنبول من حيث جذب السياح المحليين والأجانب. يحتوي ميدان السلطان أحمد التاريخي والمناطق المحيطة به، على العديد من الأماكن التي يجب زيارتها. تقع المباني التاريخية البارزة في اسطنبول مثل مسجد آيا صوفيا، ومتحف الفنون التركية الإسلامية، وحمام هاسكي، والمسجد الأزرق في هذا الميدان. مسلة ثيودوسيوس وقصر توبكابي وكنيسة سيسترن ومتحف آيا إيرين الذي بلغت رسوم دخوله 8.26 دولارًا أمريكيًا للأجانب في عام 2021، قريب جدًا من الميدان.

7. صهريج البازيليك

يعد صهريج البازيليك، أحد الهياكل الخاصة الأخرى حول ميدان السلطان أحمد التاريخي. يتكون الخزان من 336 عمودًا وتماثيل أثرية. كان الخزان، الذي يزوره ملايين السياح المحليين والأجانب كل عام، منطقة لتخزين المياه.

صهريج البازيليك هو أحد أعظم الأعمال العمرانية في العصر البيزنطي. صهريج البازيليك غير مفتوح حاليًا للزوار بسبب أعمال الترميم.

8. برج غالاطه

تم بناء برج غالاطه من قبل جنوة كجزء من أسوار غالاطه خلال فترة الإمبراطورية البيزنطية، في منتصف القرن الرابع عشر، عندما كانت منطقة غالاطه مستعمرة جنوة. الطابق العلوي من البرج وهو أحد رموز اسطنبول، وهو عبارة عن مطعم مميز.

يمكن للزوار مشاهدة الكثير من المشاهد الجميلة هنا. إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك الجلوس على الدرج والمقاعد الموجودة في الأسفل مباشرة،ً ومشاهدة غالاطه بدلاً من اسطنبول. بلغت رسوم الدخول 10 دولارات أمريكية في عام 2021.

9. محطة سكة حديد حيدر باشا

بدأ بناء محطة حيدر باشا للسكك الحديدية الواقعة على رصيف ميناء كاديكوي عام 1906 ، خلال عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني. مبنى المحطة هو مثال كلاسيكي على الهندسة المعمارية الألمانية.

يوجد داخل المبنى غرف ذات أسقف كبيرة وعالية. ، تعرض المبنى الى العديد من الحرائق عبر تاريخه، هو مغلق الآن، ولكنه يحتفظ بكامل روعته التي تطل على الجانب الآسيوي من اسطنبول.

10. برج الصفير اسطنبول

برج الصفير هو أطول مبنى في اسطنبول، تركيا. وهو ثاني أطول مبنى في أوروبا بعد جسر شارد لونج. يتكون المبنى من 66 طابقًا في المجموع. يحتوي المبنى على موقف سيارات وسكن ومركز تسوق. يقع موقف السيارات في المبنى، ضمن قسم مكون من 6 طوابق تحت الأرض. من خلال شرفة المراقبة في الطابق العلوي، سيكون المنظر البانورامي للمدينة أمام الزوار مباشرة.

11. برج الفتاة

يعود تاريخ برج الفتاة، الذي كان موضوع العديد من الأساطير عبر التاريخ، إلى 2500 عام مضت. حافظ البرج على هيكله حتى يومنا هذا، بعد مروره بفترات تاريخية تراوحت ما بين الإمبراطورية اليونانية و الإمبراطورية العثمانية.

بعد الترميم الرئيسي في عام 1833 ، اتخذ برج الفتاة شكله الحالي على الطراز المعماري العثماني الباروكي. كان برج الفتاة بمثابة حصن وبرج مراقبة. الآن هو بمثابة متحف ومقهى ومطعم خلال النهار، وكمطعم خاص في المساء. بلغ سعر الإفطار 10 دولارات أمريكية للفرد شاملاً رسم دخول البرج في عام 2021.

12. قصر بيلربي

بدأ بناء قصر أوسكودار بيلربي في عام 1861 بأمر من السلطان عبد العزيز، وافتتح في عام 1865. القصر، بإعتباره مقر ضيافة حكومي وأهم مبنى أرمني في اسطنبول، يحتوي على 23 غرفة و 6 قاعات.

يوجد في القصر قسمان هما: “الحريملك” و “السلملك”. يرجع ظهور الطراز الباروكي داخل القصر وخارجه، إلى تأثير العمارة الغربية أثناء البناء. بلغت رسوم الدخول 6.20 دولار أمريكي في عام 2021.

13. أربيلجينلر يالي

يطل فندق أربيلجينلر على المياه الجذابه لمضيق البوسفور. على الرغم من مظهره المتواضع، نسبة الى واجهته الخشبية، فهو يجسد قسما كبيرا من جمال اسطنبول الرائع.

قصر أربيلجينلر في ينيكوي، المعروف بكونه اغلى قصر في تركيا، ورابع أغلى قصر في العالم، يحتوي على 64 غرفة. من بين التفاصيل المهيبة التي تضيف روعة إلى القصر ؛ سجاد حريري وزخارف من ورق الذهب وثريات كريستالية وحمام تركي.

14. كنيسة شورا

تم بناء كنيسة شورا في القرن السادس على يد الإمبراطور جوستينياوس (527-565) في موقع صغير خارج المدينة. يلفت المبنى، الذي تضرر نتيجة عوامل تهدم الهياكل الرهبانية خارج الكنيسة، الانتباه إلى الفن الروماني الشرقي بهندسته المعمارية والفسيفساء واللوحات الجدارية. ثم أصبح مسجدا عام 2020 بقرار من رئيس الجمهورية. علاوة على ذلك، فإن رسوم الدخول مجانية حسب بيانات عام 2021.

15. البازار الكبير

يعود تاريخ البازار الكبير في اسطنبول إلى فترة السلطان محمد الفاتح في منتصف القرن الخامس عشر. يقع البازار الكبير، وهو أقدم و اكبر مركز تسوق في العالم، على مساحة 45000 متر مربع ويضم ما يقرب من 3600 متجر.

هنا يمكنك أن تجد كل شيء من السجاد إلى الحقائب، من المنسوجات إلى المجوهرات الذهبية والفضية، من التحف إلى البلاط والهدايا التذكارية، التي ستحافظ على ذكرياتك حية إلى الأبد. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الدخول إلى البازار الكبير مجاني حسب بيانات عام 2021.

كيف هي الهندسة المعمارية في اسطنبول؟

كانت اسطنبول مستوطنة شهيرة منذ عصور ما قبل التاريخ بسبب موقعها الجغرافي الخاص. كانت المدينة عاصمة للدول الكبرى مثل بيزنطة والإمبراطورية العثمانية في العملية التاريخية أيضًا. هذا هو سبب وجود العديد من المباني الأثرية الرائعة في المدينة.

بمرور الوقت، خلقت البيئة الطبيعية والمعمارية مشهدًا ثقافيًا فريدًا. الصورة المؤثرة لشبه الجزيرة التاريخية، التي هي دليل على صورة اسطنبول اليوم، هي مثال على العراقة التي نجت من العديد من التغييرات بمرور الوقت، وتحملت آثار فترات وثقافات مختلفة عبر تاريخ اسطنبول.

كيف تؤثر المباني التاريخية على العمارة في اسطنبول؟

العمارة الرومانية الشرقية، هي مزيج من الأساليب المعمارية اليونانية والشرقية القديمة. من أهم الأعمال المعمارية في المدينة خلال هذه الفترة هي آيا صوفيا، وهي أوسع وأعلى بكثير من الكنائس السابقة. نجت العديد من الكنائس في تلك الفترة مثل، آيا صوفيا والصهاريج والقنوات المائية وبرج غلطة وقصر تكفور حتى يومنا هذا.

بعد فتح اسطنبول، بدأت أعمال إعادة الإعمار بسرعة من قبل السلطان محمد الفاتح ، وتحولت العديد من الكنائس إلى مساجد. تم بناء قصر توبكابي ومسجد الفاتح والبازار الكبير والمدارس الدينية خلال هذه الفترة، وأصبحت اسطنبول عاصمة الدولة. نتيجة افواج الهجرات القادمة من الأناضول، تشكلت أولى الأحياء والمنازل التركية في المدينة.

في العصر العثماني، كما في العصر البيزنطي، كانت هناك مبانٍ عامة من الحجر والطوب لإطالة عمرها، بينما كانت المنازل تبنى من الخشب عادة. المنازل، التي تتكون من ثلاثة أنواع: طابق واحد، وطابقين، و منازل واسعة، كانت مستطيلة بشكل عام ومبنية من خشب البلوط.

أثر النمط الأوروبي، الذي نتج عن العلاقات التجارية والدبلوماسية المتطورة مع أوروبا في القرن الثامن عشر، على العمارة وكذلك الحياة الاجتماعية والملابس. نتيجة لذلك، أثرت الهياكل الأكثر زخرفة، ذات الطراز الباروكي الأوروبي، على الهندسة المعمارية لإسطنبول.

في الوقت الذي زادت فيه المباني الجمالية في بيوغلو في بداية القرن العشرين، بدأت هذه المباني في الارتفاع في أماكن قليلة مثل سيركه جي وغوموش سويو. ثم اصبحت اسطنبول لوحة فسيفساء متكاملة، بمساجدها الرائعة وقصورها ومبانيها وشققها القديمة و ومنازلها المتواضعة التي تحمل آثار حضارات مختلفة.

كيف تؤثر المباني على الحياة اليومية في اسطنبول؟

الهياكل الحضرية والمعمارية التي تظهر نمط الاستمرارية على الرغم من التغييرات والتحولات، لها مكانة مهمة في تشكيل الهوية التاريخية لإسطنبول أيضًا، والتي يجب الحفاظ عليها بعناية فائقة.

بفضل هيكلها الديناميكي والتزايد السكاني المستمر، تستضيف اسطنبول مشاريع سكنية جديدة كل يوم. علاوة على ذلك، يجري تجديد أو ترميم مناطق مثل فنر وبلاط من خلال مشاريع التحول الحضري.

العقارات في اسطنبول، مثل الفيلات المطلة على البحر، المباني قليلة الطوابق المطلة على الغابة، أو ناطحات السحاب المطلة على المدينة، تجعل الحياة اليومية في اسطنبول أسهل ومتجددة بشكل مستمر.

اترك بياناتك لدينا، دع خبرائنا يساعدوك
شكراً لك، لقد تم تعبئة الطلب بنجاح..سوف نعاود الاتصال بك في أسرع وقت ممكن
Scrolling Top
whatsapp whatsapp,brand wb cc0 jeh4x8