advantages of owning a home in turkey

مزايا امتلاك منزل في تركيا

كل شخص لديه رغبة في الحصول على منزل. بغض النظر عن نوع المستثمر الذي أنت عليه ، فإن امتلاك العقارات في تركيا يوفر وضعًا مفيدًا للمشترين. بشكل عام، العقارات التركية أرخص من العقارات الأوروبية والخليجية. على الرغم من ان مشتري المنازل في تركيا قد يواجهون عقبات عديدة تتعلق بالاجراءات التنظيمية، إلا أنهم سيوفرون المال الذي يتم انفاقه على تكلفة المعيشة، والتي تعد أقل من مثيلتها في الدول الغربية. بالاضافة الى بعض الامتيازات الجذابة الاخرى، كنمط الحياة الهاديء، اكلات المطبخ العضوي و اجواء الصيف الدافئة.

شراء منزل في تركيا يعد عملية بسيطة. بفضل ثرائها الطبيعي والثقافي، شبكة النقل الواسعة، الموقع الجغرافي السياسي، السياحة، التجارة، وتوفر مرافق الترفيه، لطالما كانت تركيا دولة تجذب اهتمام المستثمرين الأجانب.

لطالما قدم الاقتصاد التركي المستقر والناهض باستمرار امكانيات جديدة للمستثمرين، بالتزامن مع استمرارية السعي في رفع قيمة أصوله الرئيسية. إذا كنت لا تزال تفكر في شراء منزل، فإليك مزايا امتلاك منزل في تركيا.

1. الإقامة والجنسية التركية

جميع المواطنين من غير الأتراك والحاصلين على إقامة دائمة في تركيا، مؤهلون للتقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأي أجنبي قام بشراء عقار في تركيا بتكلفة لا تقل عن 250 ألف دولار أمريكي التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية، و يعد مؤهل للحصول على جواز سفر تركي يمكن استخدامه في جميع أنحاء العالم.

يمكن للأجانب توقع أن يصبحوا مواطنين أتراك في غضون ستة أشهر. يمكنك القيام باستثمار مربح والحصول على الجنسية التركية إذا قمت بشراء عقار في تركيا. كما و سيحصل الأجانب الذين قاموا بشراء عقار في تركيا على تصاريح إقامة رسمية. ستحصل عائلتك أيضًا على تصريح إقامة صالح لمدة ثلاث سنوات. يمكن لزوجتك وأي طفل بعمر أقل من 18 عامًا استخدام هذه الميزة ايضا. يمكن للأجانب الذين حصلوا على تصاريح الإقامة في تركيا التقدم بطلب للحصول على امتيازات الدراسة في البلاد.

2. تكلفة المعيشة

تعد نفقات المعيشة في تركيا أقل بكثير مما هي عليه في دول الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الامريكية. و ذلك لكون تركيا بلد يقوم على الزراعة، حيث تتوفر الفواكه والخضروات الطازجة على مدار العام. مما يؤدي الى انخفاض تكاليف البقالة بشكل ملحوظ.

قيمة العملة التركية تعتبر ميزة بالنسبة للأجانب الذين يعيشون في البلاد، تتيح لهم الاستمتاع بحياتهم في تركيا.اضافة الى ان المصاريف الاساسية مثل الكهرباء، الغاز، الضرائب المحلية والصيانة، والطعام والشراب والنقل تكون في مستوى أقل عن باقي البلدان الأخرى. سيلاحظ الأشخاص الذين يشترون العقارات أن تكاليف صيانة العقار منخفضة أيضًا، مما يمنحهم رفاهية استخدام المبالغ الفائضة في الاستمتاع بمزايا الرفاهية الأخرى التي تقدمها تركيا.

3. القيمة مقابل المال

شراء المنازل يعد عملية مكلفة. حتى بعد دفع ثمن العقار نفسه، يجب عليك تضمين نفقات المسح والتمثيل القانوني ورسوم الدمغة والتحسينات. يتمتع سكان تركيا بالحصول على القيمة الحقيقة لأموالهم. وإذا كنت تبحث عن شقة أو فيلا فاخرة دون التكاليف المعتادة، فأنت محظوظ. ليس لمجرد كون العقارات ميسورة التكلفة فقط ، لكنها أيضًا أرخص نسبيًا عن مثيلتها في الدول الأوروبية. ستتمكن من شراء منازل حديثة البناء ومفروشة بالكامل بأفضل جودة.

4. ضرائب عقارية منخفضة

نظرًا لكون قوانين الضرائب في تركيا أصبحت أكثر تماشيًا مع المعايير الدولية، زادت جاذبيتها للمستثمرين الأجانب الذين يرغبون في شراء عقارات في البلاد.

كما و تم تسهيل قوانين ضرائب الشركات التي كانت مربكة في السابق. نتيجة لذلك، ساهمت هذه التسهيلات في إزالة أي عقبات قانونية قد تثني المستثمرين عن شراء العقارات في تركيا ضمن منطقة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التنافسي  (OECD) . سيسمح ذلك ايضا بزيادة قيمة الاستثمار الأجنبي و استمرارية نمو البلاد نحو مستويات اعلى في السنوات القادمة.

إذا كنت تفكر في الاستثمار العقاري في تركيا، بصرف النظر عن الحد الأدنى للاستثمار الذي يبلغ مليون دولار أمريكي للحصول على الجنسية التركية، فهناك سبب آخر لامتلاك منزل في تركيا، الا وهو المزايا الضريبية الفريدة. هذه الفوائد مذكورة أدناه:

  1. الاعفاء من رسوم الطوابع بنسبة 0 %: تم فرض ضريبة دمغة بنسبة 0.948٪ على اتفاقيات “الوعد بالبيع” العقارية اعتبارًا من يناير 2017. يعتمد المشترون بشكل روتيني على اتفاقيات شراء العقارات عند بيع عقار يُتوقع نقل ملكيته خلال فترة زمنية محددة ، بشرط استيفاء المعايير الأخيرة. تم تطبيق تخفيض ختم الرسوم نفسه على اتفاقيات بيع العقارات السكنية بدفعة أولى، والتي كانت في السابق تعادل 0.948%، اصبحت الان 0% .
  2. تخفيض رسوم تسجيل الأراضي: وفقا للمرسوم المؤرخ في مارس 2017 ، تم خفض تكاليف تسجيل الأراضي لمبيعات وشراء العقارات المصرح بها بنسبة 2٪، مع تخفيض إضافي بنسبة 1.5٪ للبائع والمشتري.
  3. إعفاء من ضريبة القيمة المضافة: منذ مارس 2017 ، تم منح الأجانب غير المقيمين والشركات الأجنبية التي لا تكسب أموالاً في تركيا عبر مكان العمل، إعفاءً من ضريبة القيمة المضافة على مشتريات العقارات بنسبة 18٪. ومع ذلك، لا يتوفر هذا الإعفاء إلا للمبيعات المباشرة للسكن أو مكان العمل. كما و يجب على المشتري شراء العقار بالعملة الأجنبية والاحتفاظ به لمدة عام واحد على الأقل.

5. ارتفاع عائد الارباح

تضم تركيا مؤسسات مصرفية عريقة، تقدم أفضل خيارات التمويل التي تضمن لك اجراءات سريعة و سهلة عند شراء منزلك . الاستثمار في العقارات السكنية والتجارية هو أكثر الوسائل استقرارًا وأمانًا في سوق العقارات. حيث ان قيمة قيمة العقارات التركية باتت ترتفع عاما بعد عام. و بذلك توفر الاستثمارات المزدهرة في سوق العقارات التركي عوائد مرتفعة لمستثمريها.

اظهرت الأبحاث أن سوق العقارات في تركيا هو أفضل فرصة استثمارية في البلاد، و بعائد 150٪ بشكل عام. علاوة على ذلك، فإن المؤشر المالي الوحيد الذي يحقق باستمرار ربحًا كبيرًا هو العقارات التركية.

6. موقع تركيا

تحتل تركيا المرتبة السابعة والثلاثين بين أكبر دول العالم، ويمتلئ ساحلها بالمنتجعات الشاطئية التي تثير إعجاب المزيد من المشترين الأجانب في كل مرة يسافرون فيها من الشرق إلى الغرب. حيث نشأت منطقة التن كوم، بلدة ذات طابع إنجليزي يطلق عليها اسم (برطانيا الصغرى)، تمكنت من لفت انتباه العديد من المواطنين البريطانيين.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى مدينة أنطاليا، التي تمتاز بطابعها الأوروبي في أسلوب الحياة، وشبه جزيرة بودروم الأقل زيارة على الرغم من مزاياها الحصرية العديدة. كما و تشتهر تركيا بأهميتها التاريخية ومناظرها الجبلية و الساحلية الخلابة.

نظرا لموقعها المتميز، كانت تركيا و مازالت موطنًا لثقافات مختلفة، بما في ذلك عهد احصنة طروادة والإمبراطورية العثمانية. هناك الكثير لاستكشافه من قبل عشاق التاريخ و هواة البحث و التجوال.

تعد المنتجعات التركية مكانًا مناسبا لقضاء العطلات، تتفرد بمزايا موقعية تختلف تمامًا عن منتجعات اوربا، تستهدف فئة ديموغرافية محددة . حيث يعتبر العيش في حي متعدد الثقافات أمرًا معتادا، ضمن الكثير من مدن العالم الشهيرة.

7. المناخ

كشفت دراسة حديثة أجرتها AFIRE (رابطة المستثمرين العقاريين الدوليين)، عن أن نسبة كبيرة من المستثمرين يفصحون دوما عن مخاوفهم المتعلقة بالمناخ والتي تؤثر بشكل مباشر على اختياراتهم الاستثمارية. اثنان من بين كل ثلاثة مشاركين في استطلاع عام 2020، اوضحوا بانهم يفكرون دوما بالعوامل المناخية لموقع ما، اثناء القيام بخياراتهم الاستثمارية. كما وان التغييرات الحاصلة في الطقس تنتج احيانا بسبب إطلاق البلدان لكميات هائلة من الملوثات التي تعمل على حبس الحرارة ضمن الغلاف الجوي.

بشكل عام،  يطلق على هذه المجموعة من الغازات السامة مصطلح “غازات الاحتباس الحراري” أو GHG . دخل قانون إجراءات كفاءة الطاقة في تركيا حيز التنفيذ عام 2018. و يخصص حوالي 11 مليار دولار أمريكي من اجل رفع كفاءة استخدام الطاقة و خفض انبعاثات هذه الغازات. حيث كانت تركيا من اهم القادة المشاركين في تأسيس الرابطة التي تم تشكيلها لمناقشة المباني الخالية من الكربون في قمة الأمم المتحدة لأغراض الدراسات المناخية عام 2019. حيث وعدت سلطات مدينة إسكي شهير التركية بتحويل جميع الهياكل في المدينة إلى مباني خالية من الكربون بحلول عام 2050.

تشتهر تركيا بأشعة الشمس القوية ومناخ البحر الأبيض المتوسط فيها. درجات الحرارة معتدلة والأمطار قليلة. حيث تقع البيئة الطبيعية المذهلة لهذا البلد بين قارتي أوروبا وآسيا. يوجد 486 شاطئًا و 22 مرسى و 7 أرصفة لليخوت تحمل العلم الأزرق في البلاد ، مما يمنحمها عنوان اللون الفيروزي. باعتبارها تحتوي على قرابة نصف شواطئ العلم الأزرق الصديقة للبيئة في العالم ، تحتل البلاد المرتبة الثالثة في عدد تلك الشواطئ.

8. محفظة عقارية متنوعة

يوجد في تركيا عقارات مناسبة لكافة الميزانيات. تنمو صناعة العقارات وتتلقى اعترافًا متزايدًا من قبل المهندسين المعماريين المهرة. سيجد المشترون الأجانب الكثير من الشقق والفيلات ضمن نطاقات أسعار مختلفة، من المباني الجديدة إلى المباني التي يتم اعادة بيعها و حتى الشقق المجددة. يمكن للمشتري الاختيار من بين العقارات المتنوعة و التي تتراوح اسعارها بين الزهيد و الباهض ذو وسائل الراحة و الرفاهية.

9. النمو الاقتصادي

باعتبارها بلد يتكون من جزئين احدهما آسيوي و الاخر اوربي، تعتبر تركيا حلقة وصل تربط بين هاتين القارتين. إن ارتفاع عدد سكان تركيا من الشباب و الايادي العاملة و الذي يزيد عددهم عن 80 مليون شخص، يجعل ذلك من سوقها العقاري سريع النمو، مكانًا مثاليًا للاستثمار.

خلال العشرين عامًا الماضية، توسع سوق العقارات التركية بشكل كبير. في حين أن أسعار العقارات آخذة في الانخفاض بشكل عام مقارنة بباقي الاسواق العقارية حول العالم. وجد مؤشر Knight Frank في عام 2017 أن تركيا تحتل المركز السادس من حيث نمو الأسعار بأكثر من 11٪ كل عام، مما يجعلها متقدمة على أستراليا والهند.

حيث صرحت PWC و Deloitte Consulting أن اسطنبول هي أكثر المدن المرغوبة في أوروبا للاستثمار العقاري.

تعتبر تركيا ثالث أكثر الدول ازدهارًا في العالم من حيث الاستثمار العقاري. كما و ازداد اهتمام المستثمرون الأجانب بالعقارات التركية بسبب احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي. و اسهم ذلك في تعزيز السياحة والاستثمار في سوق العقارات.

تشمل الإصلاحات الأكثر أهمية تشريعًا جديدًا تم تمريره بشأن قوانين الملكية المختلفة، بما في ذلك تشريع السجل العقاري وقانون الرهن العقاري والقانون الذي يمنح تصاريح الإقامة. بالإضافة إلى ذلك، تمت مراجعة كافة اللوائح الضريبية التركية، مما يؤثر بشكل مباشر على كيفية حصول المستثمرين الأجانب على العقارات وتطويرها في تركيا.

جعلت هذه التغييرات سوق العقارات التركي أكثر تنافسية. استخدمت البنوك وشركات الرهن العقاري أكثر من 100 مليار دولار أمريكي على شكل قروض في عام 2018. واستقبلت تركيا 46 مليون سائح في عام 2018، مما يجعلها سادس أكثر الوجهات شعبية على مستوى العالم. يساهم السياح الاجانب في رسم الصورة المستقبلية في تركيا من خلال اقبالهم المتزايد على الفنادق و الشقق السياحية.

يقوم ملايين الأشخاص بزيارة تركيا للعمل و اغراض أخرى ، مما يجعلها مصدر قوة اقتصادية، مركزا تجاريا معاصرا، ووجهة ذات رواج عالي. هذا يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة الطلب على البنية التحتية والمرافق في البلاد.

ما هي أفضل الأماكن لشراء العقارات في تركيا؟

عند تحديد مكان شراء العقار، تكون المعرفة بالمناطق والمدن الشهيرة مفيدة. وفقًا لمكتب الإحصاء الرسمي للدولة، فإن اسطنبول وأنطاليا وبورصة تتصدر قوائم العقارات الدولية. فيما يلي بعض أفضل المدن لشراء العقارات في تركيا:

  1. اسطنبول: وفقًا لإحصاءات عام 2013 و حتى يومنا هذا، قام اصحاب العقارات من الاجانب بشراء حوالي 40 ألف منزل في اسطنبول، مما يجعلها أكثر المناطق شعبية في تركيا. كما وأنها المدينة الأولى من حيث المبيعات المحلية. لكونها المركز السياحي والتعليمي والتجاري والاقتصادي الرائد في تركيا و لإحتواءها على 39 مقاطعة. تم افتتاح مطار جديد بمواصفات عالمية في الجانب الأوروبي من اسطنبول وأصبح النقل والبنية التحتية أكثر تطوراً. تتنوع الأحياء المحلية، بين مجتمعات محافظة و مناطق للحفلات والتسوق. يوجد في اسطنبول العديد من الخيارات المتاحة لأولئك الذين يودون الاستمتاع بالحياة الحضرية.
  2. مدينة انطاليا: تتنافس هذه المدينة التركية بقوة مع الأسواق المحلية الأخرى. بين عامي 2013 و 2018، تم شراء حوالي 33600 منزل من قبل الاجانب في مدينة أنطاليا ومنتجعاتها الساحلية مثل ألانيا ، وسايد ، وكيمير ، وبيليك. نظرا لأجواءها الدولية، فإن العديد من الأجانب بما في ذلك الروس، الأوروبيون، البريطانيون، الآسيويون، و الشرق أوسطيون توجهوا نحو هذه المنطقة. يرونها الان منزلا لهم ويقضون العام بأكمله هنا. تم تصنيف كرم الضيافة، والحياة الليلية ، وقطاع البيع بالتجزئة، وأهم الشواطئ في تركيا على موقع TripAdvisor في مرتبة عالية ، مما يميز هذه المنطقة عن غيرها.
  3. بورصة: على الرغم من تصنيفها ضمن أفضل 6 مواقع مبيعات المنازل للاجانب في عام 2013 ، شهدت بورصة تقدما كبيرا في عام 2016 عندما أصبحت ثالث أكثر المواقع شهرة من حيث مبيعات العقارات. تبدأ أسعار العقارات في بورصة بأقل من 27000 دولار أمريكي مما يجعلها واحدة من أكثر المواقع معقولة الاسعار في تركيا. تعد بورصة أيضًا موطنًا لمنتجع أولوداغ للتزلج، حيث تتوفر أنشطة الهواء الطلق على مدار العام.

بغض النظر عن المدن الشهيرة المذكورة أعلاه، يفضل العديد من المستثمرين الأجانب مناطق شواطئ البحر الأسود وبحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط ، بل إن بعضهم يقيمون في هذه الأماكن بشكل دائمي. توجد أماكن أخرى لشراء العقارات في تركيا تم ذكرها ادناه.

  1. ألاتشاتي العريقة : تقع في شبه جزيرة إزمير في غرب تركيا، وتتزايد شعبية ألاتشاتي بشكل مستمر. هذه البلدة الصغيرة الساحرة تعتبر قاعدة لكثير من سكان اسطنبول الذين يرغبون في التقاعد أو شراء منزل لقضاء العطلات. اضافة الى ان ألاتشاتي اكتسبت شهرتها ايضا لكونها واحدة من أفضل وجهات ركوب الأمواج في العالم. تقع ألاتشاتي بالقرب من تشيشمي، وهي وجهة شهيرة يقضي فيها السياح اوقات العطلة.
  2. انقرة، عاصمة تركيا : تعتبر انقرة موقعا مشهورا لشراء العقارات، و هي ثاني أكبر مدينة في تركيا حيث تعج بالأنشطة الاجتماعية من الصباح و حتى المساء. أنقرة هي مدينة المغامرات و الثروات التاريخية، وتتميز بمرافق الترفيه الصاخبة وتجارة التجزئة النشطة، بالاضافة الى العديد من المعالم المثيرة للاهتمام، بما في ذلك ضريح مصطفى كمال أتاتورك. علاوة على ذلك، يقوم السكان المحليون بزيارة مناطق مثل باي بازاري و كابادوكيا للاستمتاع ببعض أوقات الاسترخاء.
  3. شبه جزيرة بودروم: على الرغم من ان الكثير من الاشخاص، و من دول مختلفة، قد قاموا بشراء منزل لهم، وخاصة البريطانيين، إلا أن الأجانب لازالوا مولعين بمدينة بودروم و منذ فترة طويلة. يعتبر الكثير من المغتربين من المملكة المتحدة بودروم موطنا لهم، وعاطفتهم تجاه هذه المدينة ليست بشيء جديد. لعقود طويلة، سعى الفنانون والمؤلفون المبدعون إلى بودروم من اجل الحصول على الالهام. يمكن لمشتري العقارات المحتملين الاطلاع على 20 قرية ومنتجع ساحلي، حيث تعرف بكونها أصل الرحلات البحرية التركية الزرقاء. في الوقت الحاضر، يجذب هذا الموقع مالكي اليخوت من جميع أنحاء العالم.

تضم تركيا، وهي دولة ذات اقتصاد كبير، العديد من المدن ذات المناظر الساحلية الخلابة، التراث الثقافي و التاريخي المتنوع، البنية السكانية النابضة بالحياة والسياحة المستدامة. عند شراء عقار في تركيا ، يمكنك البدء في التمتع بكل هذه المزايا.

اترك بياناتك لدينا، دع خبرائنا يساعدوك
شكراً لك، لقد تم تعبئة الطلب بنجاح..سوف نعاود الاتصال بك في أسرع وقت ممكن
Scrolling Top
whatsapp whatsapp,brand wb cc0 jeh4x8